منتديات رامي السلطان

منتديات رامي السلطان

منتديات رامي السلطان لكل الشباب

المواضيع الأخيرة

» برنامج صور
الأحد ديسمبر 08, 2013 12:29 am من طرف رامي السلطان

» ألبوم صور رامي السلطان 2010
الجمعة مارس 29, 2013 10:54 pm من طرف رامي السلطان

» تمر حروفك بقلبي
الخميس يناير 24, 2013 1:37 am من طرف رامي السلطان

» إلي بنا مصر.,,؟؟؟؟
الخميس نوفمبر 08, 2012 11:21 am من طرف رامي السلطان

» موقع فوتو فونيا لعب في الصور
الأربعاء يوليو 27, 2011 4:20 pm من طرف رامي السلطان

» برنامج صور روعه
الثلاثاء يوليو 19, 2011 12:43 am من طرف رامي السلطان

» نتيجة الثانويه العامه 2011
السبت يوليو 16, 2011 11:24 pm من طرف مي

» سألت ثلاثه عن الحب
الأربعاء يوليو 13, 2011 7:49 pm من طرف رامي السلطان

» أجمل الرسايل المصريه الرومانسيه
الأربعاء يوليو 13, 2011 5:25 pm من طرف مي

التبادل الاعلاني

منتديات الواحة
دليل الواحة لمواقع و المنتديات العربية

نوفمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

<body onbeforeprint="onbeforeprint()" onafterprint="onafterprint()"onselectstart="return false" oncontextmenu="return false">

    صور أطفال الفلوجة الجدد! ولا يدخل من ضعف قلبه،

    شاطر
    avatar
    رامي السلطان
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 302
    نقاط : 3869
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 29/09/2009
    العمر : 31
    الموقع : http://ramyelsoltan.ahlamontada.com/forum.htm

    صور أطفال الفلوجة الجدد! ولا يدخل من ضعف قلبه،

    مُساهمة من طرف رامي السلطان في الجمعة أكتوبر 09, 2009 5:42 pm




















    أطفال الفلوجة الجدد! ولا يدخل من ضعف قلبه، ويا أيها المجاهدون الصادقون إتحدوا ؟



    نشر صور الأطفال المشوهين بالسلاح الأمريكي في العراق 2009/09/03
    يذكر أنه في
    أثناء معركة الفلوجة، فرضت قوات الاحتلال الأمريكية حصارا إعلاميا وأمنيا
    شاملا على المدينة بعد سقوط أعداد هائلة من القتلى، ولم يتم الكشف عن
    طبيعة تلك المعارك ولا نوعية الأسلحة التي استخدامها الأمريكيون فيها حتى
    الآن.



    يوما بعد آخر يكتشف العالم الجرائم
    التي ارتكبتها قوات الاحتلال الأمريكية في حق المدنيين العراقيين، ففي
    أعقاب فضيحة التعذيب في سجن أبوغريب، كشفت شبكة "سكاي
    نيوز" التلفزيونية البريطانية النقاب عن فضيحة جديدة تتعلق باستخدام قوات
    الاحتلال الأمريكية أسلحة محرمة دولية ضد المدنيين أثناء تنفيذها لعملية
    عسكرية ضخمة في مدينة الفلوجة بالعراق.


    فقد أوضحت "سكاى نيوز" في تقرير لها
    تفاصيل فضيحة أمريكية جديدة بعد تزايد أعداد المواليد المشوهين في
    الفلوجة، التي كانت هدفا لأعنف عملية عسكرية أمريكية في العراق، وأكثرها
    سرية عام 2004. وقالت الشبكة:


    إن ارتفاع عدد
    الأطفال المشوهين في المدينة ربما يكون ناتجا عن استخدام قوات الاحتلال
    الأمريكية لأسلحة كيماوية أو فوق تقليدية عند اجتياحها للفلوجة قبل خمس
    سنوات.


    وأضافت أن تحقيقا صحفيا أجرته قبل
    خمسة عشر شهرا أظهر تزايد عدد الأطفال الذين يُولدون مشوهين في الفلوجة،
    وقامت بإعداد ملف عن حالات الأطفال المشوّهين الذين ولدوا في المدينة خلال
    الأشهر الثمانية الماضية.


    وأوضح التقرير أن هناك تنوعا في
    حالات التشوه عند الأطفال العراقيين، في إشارة إلى مدى تدهور الوضع الصحي
    الذي عاشته المدينة العراقية في أعقاب انتهاء العملية العسكرية الأمريكية.
    وأشارت إلى أن إصابات الأطفال شملت مشكلات عديدة، من بينها تشوهات في
    البطن وتشوهات في الوجه تسببت في وفاة الكثير منهم قبل بلوغهم سن الخامسة
    من العمر.


    وكانت شبكة "راى"
    التلفزيونية الإيطالية قد بثت تقريرا وثائقيا في نوفمبر 2005، قالت فيه إن
    قوات الاحتلال الأمريكية في العراق استخدمت الفوسفور الأبيض المحرم دوليا
    ضد المدنيين في العراق، وبخاصة في الفلوجة.


    وأظهر الشريط الوثائقي الذي بثته
    القناة الإيطالية مشاهد لجثث انتشلت بعد هجوم شنته قوات الاحتلال
    الأمريكية في نوفمبر 2004 في الفلوجة تثبت استخدام الفوسفور الأبيض ضد
    الرجال والنساء والأطفال الذين احترقت أجسادهم ولم يبق إلا العظم.


    وبالعودة للتقرير البريطاني، قال جيف
    انجلهارت، وهو جندي في فرقة المشاة الأمريكية الأولى بالعراق، في الشريط:
    "أعرف أن الفوسفور الأبيض قد استخدم بالفعل"، وأضاف إنجلهارت، الذي أوضحت
    الشبكة أنه شارك في هجوم الفلوجة، أنه شاهد "جثثا محترقة، وأطفالا محترقين
    ونساء محترقات.. الفوسفور الأبيض يقتل بلا تمييز". ونقلت "سكاى نيوز" عن
    سكان الفلوجة رغبتهم فتح تحقيق مستقل حول الأضرار التي سببها استخدام
    الأسلحة الكيميائية، ومن بينها الفوسفور الأبيض.


    ونسبت الشبكة البريطانية إلى أحمد
    عريبي، وهو طبيب عراقي، قوله: "إن عدد الأطفال الذي يولدون مشوهين ارتفع
    بشكل بارز خلال العام الماضي، ويريد سكان الفلوجة أن يعرفوا كم من الأطفال
    المشوهين سيولدون قبل أن يتم الإلتفات إلى هذه المشكلة".


    وكانت قوات الاحتلال الأمريكية قد
    شكلت أكبر حشد لها منذ احتلال العراق لاجتياح الفلوجة في نوفمبر 2004 بعد
    أن نجحت جماعات المقاومة المسلحة في فرض سيطرتها على المدينة، وتمكنت من
    اختطاف وقتل أربعة جنود أمريكيين تابعين لشركة "بلاك ووتر" –سيئة السمعة-
    والتي أكدت تقارير لاحقة أنها كانت تقوم بعمليات قتل جماعي بحق المدنيين
    في العراق.


    يذكر أنه في
    أثناء معركة الفلوجة، فرضت قوات الاحتلال الأمريكية حصارا إعلاميا وأمنيا
    شاملا على المدينة بعد سقوط أعداد هائلة من القتلى، ولم يتم الكشف عن
    طبيعة تلك المعارك ولا نوعية الأسلحة التي استخدامها الأمريكيون فيها حتى
    الآن.





































    وكانت شبكة "راى"
    التلفزيونية الإيطالية قد بثت تقريرا وثائقيا في نوفمبر 2005، قالت فيه إن
    قوات الاحتلال الأمريكية في العراق استخدمت الفوسفور الأبيض المحرم دوليا
    ضد المدنيين في العراق، وبخاصة في الفلوجة.


    الله المستعان
    لكم الله يا أطفال العراق وأفغانستان وغزه والصومال وغيرها
    فكلها استعملت فيها تلك الأسلحه الفسفورية المحرمة وأشد منها ، وليس بغريب
    على الكفرة الظلمة بل وأكثر ولكن ...


    ما أحوجنا اليوم وبشده إلى الوحدة والتوحد وجمع الكلمة والصفوف
    ولو على أقل الثوابت وتقديم المفضول على الفاضل بحكمة العلماء وبصيرة الفقهاء ، لدحر الصليبيين والرافضة الملاعين وكل خططهم لنحر أهل السنة أجمعين وتقسيم العراق..
    فقد طفح الكيل وهم كل يوم يؤسسون لكل الأطماع بمسخ هويته واستئصال دينه أولا ونهب ثرواته فاتقوا الله واعلموا :

    جاء عن الضحاك بن حُمرة قال :
    استعمل عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – رجلا على الصدقات [هو : بشر بن
    عاصم]، فرآه بعد أيام مقيما لم يخرج ، فقال له عمر "ما يمنعك من الخروج؟
    أما علمت أن لك مثل أجر المجاهد في سبيل الله !! قال الرجل : لا ، قال له
    عمر : ولم ذاك ؟ قال : بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "من ولي
    شيئا من أمر الناس أقيم يوم القيامة على جسر النار ، ينتفض به ذلك الجسر
    حتى يزول كل عضو منه عن موضعه ، ثم يُعاد فيحاسب ، فإن كان مُحسنا نجا
    بإحسانه ، وإن كان مسيئا انخرق به ذلك الجسر فأهوي في النار سبعين خريفا"
    .. فقال له عمر : من سمع هذا الحديث من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟

    فقال : أبو ذر وسلمان ، فأرسل إليهما ، فقالا : نعم ، قد سمعناه .. فقال عمر : فمن يتولاها بما فيها !!

    ينبغي للمسلم أن لا يسمع في الفتن إلا
    لصوت العقل ، والعقل هو ما وافق الشرع ، والله أمرنا بالاعتصام بحبله وعدم
    الفرقة ، وكل كلام يفرق بين المجاهدين يجب نبذه وهو من الجهل وزيادة الفتن
    والشر والشرر وليس من العقل فى شيء ..








      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 6:37 pm