منتديات رامي السلطان

منتديات رامي السلطان

منتديات رامي السلطان لكل الشباب

المواضيع الأخيرة

» برنامج صور
الأحد ديسمبر 08, 2013 12:29 am من طرف رامي السلطان

» ألبوم صور رامي السلطان 2010
الجمعة مارس 29, 2013 10:54 pm من طرف رامي السلطان

» تمر حروفك بقلبي
الخميس يناير 24, 2013 1:37 am من طرف رامي السلطان

» إلي بنا مصر.,,؟؟؟؟
الخميس نوفمبر 08, 2012 11:21 am من طرف رامي السلطان

» موقع فوتو فونيا لعب في الصور
الأربعاء يوليو 27, 2011 4:20 pm من طرف رامي السلطان

» برنامج صور روعه
الثلاثاء يوليو 19, 2011 12:43 am من طرف رامي السلطان

» نتيجة الثانويه العامه 2011
السبت يوليو 16, 2011 11:24 pm من طرف مي

» سألت ثلاثه عن الحب
الأربعاء يوليو 13, 2011 7:49 pm من طرف رامي السلطان

» أجمل الرسايل المصريه الرومانسيه
الأربعاء يوليو 13, 2011 5:25 pm من طرف مي

التبادل الاعلاني

منتديات الواحة
دليل الواحة لمواقع و المنتديات العربية

أكتوبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

<body onbeforeprint="onbeforeprint()" onafterprint="onafterprint()"onselectstart="return false" oncontextmenu="return false">

    يا مسلم هذه عقيدتك تعال تعلمها

    شاطر
    avatar
    رامي السلطان
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 302
    نقاط : 3837
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 29/09/2009
    العمر : 31
    الموقع : http://ramyelsoltan.ahlamontada.com/forum.htm

    يا مسلم هذه عقيدتك تعال تعلمها

    مُساهمة من طرف رامي السلطان في الأربعاء يناير 20, 2010 1:43 am

    الفصل الخامس في بيان حكم الاستهزاء بالدين والاستهانة بحرماته



    الاستهزاء
    بالدين ردة عن الإسلام ، وخروج عن الدين بالكلية ، قال الله تعالى : قُلْ
    أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ لَا
    تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ .



    هذه
    الآية تدل على أن الاستهزاء بالله كفر ، وأن الاستهزاء بالرسول كفر ، وأن
    الاستهزاء بآيات الله كفر ، فمن استهزأ بواحد من هذه الأمور فهو مستهزئ
    بجميعها . والذي حصل من هؤلاء المنافقين أنهم استهزءوا بالرسول وصحابته ؛
    فنزلت الآية .



    فالاستهزاء
    بهذه الأمور متلازم ، فالذين يستخِفُّون بتوحيد الله تعالى ، ويعظمون
    دعاءَ غيره من الأموات ؛ وإذا أمروا بالتوحيد ونُهوا عن الشرك استخفُّوا
    بذلك ، كما قال تعالى : وَإِذَا رَأَوْكَ إِنْ يَتَّخِذُونَكَ إِلَّا
    هُزُوًا أَهَذَا الَّذِي بَعَثَ اللَّهُ رَسُولًا إِنْ كَادَ لَيُضِلُّنَا
    عَنْ آلِهَتِنَا لَوْلَا أَنْ صَبَرْنَا عَلَيْهَا .



    فاستهزءوا
    بالرسول - صلى الله عليه وسلم - لما نهاهم عن الشرك ، وما زال المشركون
    يعيبون الأنبياء ويصفونهم بالسفاهة والضلال والجنون ، إذا دعوهم إلى
    التوحيد ؛ لما في أنفسهم من تعظيم الشرك . وهكذا تجد من فيه شبه منهم ؛
    إذا رأى من يدعو إلى التوحيد استهزأ بذلك ؛ لما عنده من الشرك ، قال الله
    تعالى : وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا
    يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ .




    فمن
    أحبَّ مخلوقًا مثل ما يُحبّ الله فهو مشرك . ويجبُ الفرق بين الحب في الله
    ، والحب مع الله ، فهؤلاء الذين اتخذوا القبورَ أوثانًا ؛ تجدهم يستهزئون
    بما هو من توحيد الله وعبادته ، ويعظمون ما اتخذوه من دون الله شفعاء ،
    ويَحلِفُ أحدُهم بالله اليمين الغموس كاذبًا ، ولا يجترئ أن يحلف بشيخه
    كاذبًا ، وكثير من طوائف متعددة ترى أحدهم يرى أن استغاثته بالشيخ - إما
    عند قبره أو غير قبره - أنفع له من أن يدعو الله في المسجد عند السَّحَر !
    ويستهزئ بمن يعدل عن طريقته إلى التوحيد ، وكثير منهم يخربون المساجد ،
    ويعمرون المشاهد ، فهل هذا إلا من استخفافهم بالله وبآياته ورسوله ،
    وتعظيمهم للشرك ؟ وهذا كثير وقوعه في القبوريين اليوم .




    والاستهزاء على نوعين :


    أحدهما
    : الاستهزاء الصريح ، كالذي نزلت الآية فيه ، وهو قولهم : ما رأينا مثل
    قرائنا هؤلاء ، أرغب بطونًا ، ولا أكذب ألسُنًا ، ولا أجبن عند اللقاء .
    أو نحو ذلك من أقوال المستهزئين ، كقول بعضهم : دينكم هذا دينٌ خامس ،
    وقول الآخر : دينكم أخرق ، وقول الآخر إذا رأى الآمرين بالمعروف ،
    والناهين عن المنكر : جاءكم أهل الدِّين ، من باب السُّخرية بهم ، وما
    أشبه ذلك مما لا يُحصى إلا بكلفة ؛ مما هو أعظم من قول الذين نزلت فيهم
    الآية .



    النوع
    الثاني : غير الصريح ، وهو البحر الذي لا ساحل له ، مثل : الرمز بالعين ،
    وإخراج اللسان ، ومدّ الشفة ، والغمز باليد عند تلاوة كتاب الله ، أو سنة
    رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أو عند الأمر بالمعروف ، والنهي عن
    المنكر . ومثل هذا ما يقوله بعضهم : إنَّ الإسلام لا يَصلُحُ للقرن
    العشرين ؛ وإنما يصلح للقُرون الوسطى ، وأنه تأخُّرٌ ورجعيةٌ ، وأن فيه
    قسوة ووحشية في عقوبات الحدود والتعازير ، وأنه ظَلَم المرأة حقوقها ؛ حيث
    أباح الطلاق ، وتعدد الزوجات . وقولهم : الحكمُ بالقوانين الوضعية أحسنُ
    للناس من الحكم بالإسلام . ويقولون في الذي يدعو إلى التوحيد ، ويُنكر
    عبادة القبور والأضرحة : هذا متطرف ، أو يُريد أن يفرق جماعة المسلمين ،
    أو : هذا وهَّابي ، أو مذهب خامس ، وما أشبه هذه الأقوال التي كلها سب
    للدين وأهله ، واستهزاء بالعقيدة الصحيحة ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .
    ومن ذلك : استهزاؤهم بمن تمسَّكَ بسنة من سنن الرسول - صلى الله عليه وسلم
    - فيقولون : الدين ليس في الشَّعرِ ؛ استهزاءً بإعفاء اللحية ، وما أشبه
    هذه الألفاظ الوقحة .

    ساره
    نشيط
    نشيط

    عدد المساهمات : 81
    نقاط : 3052
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 10/11/2009

    رد: يا مسلم هذه عقيدتك تعال تعلمها

    مُساهمة من طرف ساره في الأربعاء فبراير 10, 2010 5:06 pm

    شكرا علي هذه المعلومات

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 4:24 am